عن القراءة في الكرة الكريستالية

Spread the love

قد يعتقد البعض أن القراءة في الكرة البللورية أو الكريستالية هي مجرد صورة خيالية أو بالحد الأدنى هي مقتصرة على قارئات البخت الغجريات(الحظ- الطالع)  المتنقلات بعربات عتيقة تجرها الخيول من بلد إلى آخر.

لكن الواقع أنها واحدة من القراءات الشفافة والدقيقة جدا والتي يمكن لقلة قليلة من البشر القيام بها فعليا.

هناك تقنيات كثيرة للقراءة عبر الكرة الزجاجية، لكن جميعها في النهاية تعتمد عملياً على تفعيل العين الثالثة (عين العقل الباطن) والتي يمكنها أن تتواصل مباشرة مع الذكاء الكوني وتتلقى رسائل واضحة وصافية.

القليل فقط من البشر يستطيعون استخدام هذا النوع من القراءة، والتي تتطلب جلسة تأمل طويلة مع شروط خاصة للمكان والزمان الخاص بالقراءة. وغالبا ما يصاحب القراءة إضاءة خافتة من نمط معين و ضبط مسبق لذبذبات الغرفة عبر (أجراس التأمل مثلا) قبل البدء الفعلي في عملية استقبال الإجابات … والكثير من المستبصرين يرون أن البخور يساعد كثيرا في تسهيل عملية تلقي الإجابات.

في هذا الموقع يمكنك الاستفادة من قراءة الكرة الكريستالية في المواضيع التالية:

1- محاولة إيجاد معلومات عن شيء مفقود.

2- محاولة إيجاد معلومات عن شخص مفقود.

3- سؤال معين تريد أو تريدين توجيهه لشخص لم يعد موجودا في عالمك (تحتاج الإجابة إلى عدة عمليات قراءة على مدى أيام متواصلة)

 

 

 

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *